اعترافات سكس في الكلية – قصص سكس اعترافات جنسية

اعترافات سكس في الكلية – قصص سكس اعترافات جنسية

 اول مره امارس الجنس كان عمرى. 15ينه وكانت مع ابنه عمى ومكنش عندى خبره كفايه ولا هي وكانت ممارسه خفيفه بعدها مارست الجنس اكتر من مرة لكن المرة الاجمد كنت في الكلية

وفي يوم انا راجع من الكليه في الموصلات قعدت بجوارى بنت زميلتى معروف عنها سوء سلوكها
وفضلنا نتكلم وفجأه طلعت فيديو على تليفونها وفرجتنى وكان الفيديو لوحده جسمها نار بزاز كبيرة وطيز ممشوفه خمريه الجسم وجسمها ناعم ونضيف بدون شعرة واحده ومش ظاهر وشها بتقولى اية رئيك في الجسم ده قولتلها نار
طبعا انا عارف انها هيا اللى في الفيديو كان متصور بكاميرا موبيل رديئه وفي الوقت ده كان الموبيلات لسه موضوع الكاميرا ده جديد وكان واضح انها هيا اللى مصوره نفسها عملت عبيط قولتلها ايه ده مين دى
قالت انا
قولتلها معقول انتى مخبيه كل ده
طب انا عايز اشوف عشان اتاكد طبعا انا كنت فاهم انها عايزانى انيكها خاصه انا شاب رياضى وجسمى حلو جدا وشكلى حلو جدا وبنات الكلية اغلبهم كان نفسهم فيا
اتفقت معاها نروح شقه جدتى المقفوله من وقت وفاتها وكان معايا مفتاحها
قالت نتقابل تانى يوم ونروح
تانى يوم بكلمها قالت انها معاها واحده صحبتها وانى اجيب حد معايا
حاولت الاقي حد من اصحابى الاتنين للاسف واحد كان مسافر والتانى كان عنده بطولة جمهورية في نفس اليوم
قالت طب تعالى نروح وهيا هتقعد تستننا
روحنا فعلا الشقه واتعرفت على صحبتها منى
قالت لمنى هنخش جوه شويه وشوفتها بتغمزلها
بس بصراحه مفهمتش
ومن الاول ومنى دى عامله فيه مصدومه واذاى ولا مروحش شقه وكده طمنتها قبل ما نروح وهيا قالتلها انتى هتقعدى تستنى بس
دخلت انا ومى الاوضه وقفلنا الباب
وانا بصراحه كان نفسي اجيب منى معانا
دخلت بدئت ابوس مى وامص شفايفها واقفش بزازها الكبار جامد جدا واقفش في طيازها واقلعها هدوما وزوبرى كان خلاص هيقطع البنطلون
نزلت مى فكت الحزام ونزلت البنطلون بتاعى خلعته وزوبرى واقف عامل خيمه في البوكسر
مسكته تدعك فيه وطلعته من جمب البوكسر ونزلت مص ولحس فيه وفي طربوشه وبقت تبلع زوبرى كله لحد ما يخش في زورها يشرقها وعنيها تقلب مى كانت بتحب النيك اوى وكانت معجبه بزوبرى جدا طويل وتخين وذى ما قالت عامل ذي الوتد قالتلى حرفيا ده مستحيل يكون لحم ده حجر ده مش طبيعي انا اول مره امسك زوبر ناشف كده
كل ده ومنى بره الاوضه
جت خبطت وقالت يلا بقى كفايه كده
ردت مى قالتلها اهمدى يا لبوة بدل ما اطلعلك
وانا هجت اوى قولتلها ما تجيبيها بدل ما هي قاعده زهقانه
قالتلى لا يا خول خليك في الكس ده كيفه الاول
مي كان باين عليها خبرة اكتر منى لكن انا مسبتهاش نزلت الحس وامص فل حلمات بزازها الكبار وابعبص في طيظها وادخل صوابعي في خرم طيزها اللى كان باين انه واسع ومسكتها من شعرها نزلتها جمب زوبرى وبقيت احشره في بقها واخبطه على شفايفها وادخله كله في بقها لحد ما لقيت نفسى عايز انزل قولتلها انا عايزك تدوقي لبنى هزت راسها حشرته في بقها وقعدت انيك لحد ما فضيت لبنى في بقها وهيا بلعته ولقيتها بتقولى حلو عايزه كمان نيمتها على السرير وفضلت الحس في كسها وخرم طيزها اللى كانوا نضاف وريحتهم حلوه والاتنين غرقانين عسلها اللى لاول مرة كنت ادوق عسل كس بالحلاوة دي وهيا بدئت تاوه وصوتها يعلى
ونطرت لبن على وشى لبن ذي بتاعي بالظبط بس خفيف شويه كانت اول مره اشوف كده
وفجاه سمعت منى من بره بتقولى هدى اللعب يا اسد شويه صوت اللبوه اللى معاك عالى
روحت فتحت الباب فجاه لقيتها فكت بنطلونها وحاطه ايدها جوه كيلوتها كانت واقفه تلعب في نفسها
شدتها لجوه ونزلتها على الارض وحشرت زوبرى في بقها وهيا مبرقه. ومفيش اي رده فعل وفجاه لقيته بتمص زوبرى بغباء وبترفعه وتشد بيوضى الاتنين جوه بقها وتمصهم وفضلت تمص جامد ومى كل ده نايمه ذى ما هيا بتحاول تستعيد قواها
قلعتها هدومها وخدتها في بوسه جسمها ساب منها ونيمتها جمب مى ونزلت الحس كسها وابعبص خرم طيزها بصباعي لانها كانت بنت بنوت
وقامت هيا ومي فضلو يلحسو لبن مى اللى كان مغرق وشي وصدرى ومنى بتقولها كان وحشنى عرفت انهم كانوا بيلحسوا لبعض وبينيكوا بعض في المدينه الجامعيه بتاع البنات
ونزلوا الاتنين مسكوا في زوبرى يبدلوا عليه وعلى بيوضي مص ولحس وفرك والشرموطه مى نزلت تحت عند خرم طيزى فضلت تلحس وتدعك فيه وتدخل طرف صباعها في خرم طيزى تدعك البروستاتا وانا ولعت ومبقتش قادر وزوبرى بقي بينزل شلال لبن اول مرة في حياتى اشوف زوبرى بينزل كميه اللبن دى فضلوا يلحسوا اللبن الاتنين ويمصوا زوبرى ويمصوا شفايف بعض وانا اللى بقيت اتاوه ذي الحريم ولقيت مى بتقول لمنى اظن كده انا حققت الحلم واجتمعنا على زوبر جامد
لقيت التانيه بتقولها هو فين الجامد ده
استفزتنى بنت المتناكه قوت قولتلها انا هخليكى تبوسي رجلى عشان انيكك
وقومت رافع رجل مى وحاطط زوبرى على زمبورها وفضلت افرش فيه براس زوبرى جامد لحد ما مى بقت تسوط وتتحايل عليا ادخله وزقيته في ثانيه بقى جوه كسها وساعدنى طبعا كسها الغرقان بعسلها وفضلت ارزع في كسها باكتر قوه عندى وصوتها على اوى وكسها فتح شللالات غرقتنى وغرقت السرير وخرجت زوبرى ومزلت انا ومنى عند كسها نشرب لبنها
وقومت تانى حشرت زوبرى جوه كسها
لقيت منى بتبوس رجلى ضحكت قولتلها بسرعه كده لقيتها لتمص صابع رجلى الكبير وقامت عملت وضع دوجي وفضلت تدعك في خرم طيزها حطيت صوباعى في طيزها يدوب دخلت صابع واحد خرمها ضيق اوى عكس مى الشرووقه
بقيت ابعبصها وادعكلها زمبورها
لحد ما كسها بقى ينقط عسل وانا بنيك في مى لسه اللى رجعت هاجت تانى عدلت منى قعدتها فوق بق مي تلحسلها كسها وانا بنيك مي وببعبص منى في طيزها
قولتلها عيزانى انيكك قالتلى عشان خطرى هموت نفسي تفشخ طيازى بزوبرك قولتلها قومى افتكرىتنى هنيكها لكن عدلت مى لوضع الدوجى وجبتها نيمتها تحت كس مى تلحسه وحشرت زوبرى في كس مى وقولتلها انتى كلبه تلحسي كس ستك مى وتلحسي بيوض سيدك انا
بس يا كلبه لو بقيتى كلبه مطيعه هنيكك فضلت تلحس كس مي وتشفط في بيوضي لحد ما جيت اجيب طلعت زوبرى حشرته في بقها وجبت لبنى تالت مره في بقها
لقيت مى قايمه تضحك وتقولها ده انتى كلبه مطيعه
اغاظت جدا عدلت منى لوضع الدوجى ودخلت راس زوبرى وبدئت ازقه واحده واحده لحد ما حشرته كله في طيزها الضيقه وبقيت اتحرك ببطأ فجاه بدأت احس ان زوبرى بينام قولت لمى انزلى يا كلبه تحت كس ستك والحسى كسها وبيوضي قامت جرى نزلت وقالت انا بحب ابقى خدامه سرير
فضلت تشفط في بيوضى وانا بنيك منى وتلحس كس منى لحد ما منى ارتعشت طلعت زوبرى من طيزها براحه لانها كانت اتفشخت وحطيته في بق مى قولتلها دوقي طعم طياز ستك منى يا كلبه فضلت تمص زوبرى بشهوه غير طبيعيه فهمت ان مى بتحب الاهانه اوى ونزلت منى جمبها يدعكوا في زوبرى ويمصوه ويلعبوا فيه ويبعبصونى ويللحسوا خرم طيزي لحد ما جبت في بقهم واترميت عالسرير مش قادر اتحرك كان بقالنا اربع ساعات بنييك وانا كنت تعبت بس انا مش قادر انسى النيكه دى كانت اجمد نيكه في حياتى
ويليها نيكه تانيه فضلت ست ساعات انيك في حب حياتى لحد ما متنا من التعب ونمنا واما زوبرى جواها
لكن اجمد نيكه في حياتى كانت مي ومنى ومش قادر انساهم واعتقد هما الاتنين صعب ينسوا النيكه دى انا فاكر اخر مره شوفت منى قالتلى اتجوز واتفتح واجيلك تفشخلى كسي

اقرأ أيضاً:

بادلني مشاعر الحب فطلبت منه ان ينيكني – قصص سكس اعترافات جنسية

شهوة ثانية | قصص سكس اعترافات جنسية

مدام وفاء وحياة الشرمطة | قصص سكس

رفيق زوجي ركب طيزي بعلم زوجي | قصص سكس تحرر ودياثة