خرم طيز خالتي | قصص سكس محارم

 

خرم طيز خالتي | قصص سكس محارم

قصص سكس محارم | خرم طيز خالتي

قصتي بدات من و انا صغير كنت بحلم اني بس المس طيز خالتي هي طيزها كبيره جدا و بزازها مش كبيره اوي ولا صغيره اوي حجمها معقول و هي كانت بيضه و كانت ع طول بتلبس قدام بناطيل ضيقه و ستريتشات المهم ف مره كنت عندها و دخلت الحمام لقيت الكلوت بتاعها في الحمام قولت امسكه اشمه

و بالفعل شميته كانت ريحته تجنن سخنت و جيبتهم في الكلوت بس نسيت امسح اثر الجريمه اللي عملتها و هتعرفو هي جريمه ليه بعدين المهم انا خبيت الكلوت ورا الغساله عندها و خرجت ولا اكن حصل حاجه و زبي واقف كالعاده لقيتها معديه من قدامي داخله الاوضه في طُرقه كده فيها ٣ اوض و حمام و مطبخ و الحمام

كان جمب اوضتها و المكان ده كان ضيق جت هي عدت انا من غير ما احس لقيتني بقرب منها زبي جه ف جمب طيزها هي مدتنيش انتباه اصلاا بس انا اول ما عملت كده ولعت و مكنتش قادر و كنت عايز اجيبهم تاني خرجت الصاله عادي كنت قاعد بالشورت و الشورت ضيق شويه هي خرجت هي كمان

قعدنا اتفرجنا ع التليفزيون شويه لقيتها قالتلي انها هتقوم تستحمي و هي ع طول بتبقا فاتحه باب الحمام عليها شويه عشان بتتخنق انا قولت ف اللحظه دي هي فرصتي اني اشوف اكبر طيز شوفتها في حياتي استنيتها دخلت الحمام و اول م سمعت صوت المايه روحت ع طول ع الحمام يخرابيييي شوفتت طيزهااا و كنتت بموتت قدام باب الحمام

فكرت ف اني اصورها و بالفعل خدت فوني و روحت مصورها فيديو و صور عشان كل ما افتكرها افتحهم و اشوفها بعد ما عملت ده فضلت قدام الباب مطلع زبي عمال ادعك فيه و جمال طيزها ميتوصفش مدوره و بيضه و كبيره اوي خلصت و دخلت اوضتها و غيرت هدومها طلعت قدامي بكاش مايوه لونه تايجر كده و ضيق

قصص سكس محارم | خرم طيز خالتي

الفصل 2

هي متعوده انها تقعد قدامي ع طول كده بحكم اني ابن اختها و ف سن ولادها المهم كلمت صاحبتها تقعد معانا و صاحبتها دي عندها ولد عنده ٢٠ سنه جه معاها و خالتي فضلت قاعده زي ما هي مغيرتش هدومها ونا بصراحه كنت غيران اوي عليها و ان حد يشوفها كده غيري و هو في الراحه و الجايه يبص عليها المهم هي دخلت المطبخ و لقيته دخل وراها

روحت انا عملت نفسي هجيب حاجه من الاوضه اللي قدام المطبخ و فصلت موارب الباب لقيته واقف ورا خالتي عامل نفسه بيجيب طبق و حاشر زبه في طيزها لقيتها زقته و قالتله عيب انا زي امك قالها بس انا مش جامده كده زيك راحت ضربته بالقلم ع وشه هو قالها خلاص اسف والنبي متحكيش حاجه لامي عشان مش عايز مشاكل و اعتبري اخر مره يحصل حاجه زي كده

هي عدت الموضوع و خرجت العصير انا دخلت اوضتها و طلعت زبي قعدت ادعك فيه لقيتها دخلت بتخبط عشان تقريبا كانت شافتني ونا ماسك زبي روحت ع طول مدخل زبي البنطلون تاني و بقا شكلي وحش قدامها قولتلها ايوه يخالتو عايزه حاجه بتقولي لا و انت الصادق عايزه ادخل اوضتي خرجت انا منها و حكيت في جسمها تاني و ولعت اكتر

الضيوف مشيوا و معاد النوم قرب لقيتها قاعده ف الاوضه بتاعتها و بتناديلي روحتلها لقيتها لابسه نفس الكاش مايوه لقيتها بتكلمني ف انها شافتني و قالتلي انا عارفه انك ف سن مراهقه و عارفه ان وارد حاجه زي كده تحصل بس مش ع المشاع كده قولتلها انا مكنتش قادر و لما شوفتك اتحرجت و معرفتش اكمل

قصص سكس محارم | خرم طيز خالتي – الفصل 3

قالتلي مش قادر من اي يولا قولتلها مينفعش اقول قالتلي انا زي امك احكيلي قولتلها بصراحه يخالتي منك لقيتها شهقت و بتقولي مني اي يواد ده انا زي امك عيب تفكر فيا كده قولتلها انا اتضايقت ع فكره لما شوفتت الواد لازق فيكي بس عجبتيني لما ضربتيه بالقلم قالتلي بس اي رأيك ف خالتك انفع صح قولتلهت ده انتي تنفعي و تنفعي يعني

قالتلي طب و المطلوب اي قولتلها اللي تشوفيه يخاله لقيتها ضحكت قالتلي بس تعتبرها اخر مره من قبل ما نعمل حاجه بس عشان جوزي مسافر ونا كمان مش قادره استحمل و لما شوفت زبك سخنت و كسي ولع استغربت من انها بتتكلم معايا بتلقائيه كده بس مترددتش و قلعت الشورت لقيتها مسكت زبي بتقولي بقا ده بتاع عيل صغير لسه ١٦ سنه

قولتلها وحش بعني ولا اي قالتلي لا ده وحش قعدت تمص فيهه و تلحس راسه ونا كل اللي كان بيدور ف بالي ازاي خالتي وافقت اني اعمل معاها كده مكنتش حتي بفكر ف متعة المص بعدين شيلت كل ده من دماغي و قولتلها لفي بقا عشان انا مش قادر راحت لافه و رفعتلها الكاش مايوه من علي طيزها مقولكوش يعني طيزهاا حكايه و روايه

قعدت الحس في خرم طيزها و بعدين دخلت صابع ورا صابع و هي اهاتها موتتني زبي بقا زي الحديده روحت مدخل راسه براحه و هي بتقولي براحه عليا انا بقالي كتير معملتش من ورا قولتلها بس اسكتي انا مش قادر بعدين بدات ادخل شويه بشويه لحد ما دخل كله و هي كل ما بيدخل بتصوت و بتتأوه تحتي

لحد ما قعدت ارزع بزبي في طيزها و اضربها عليها قعدنا زي يجي عشر دقايق نيك طيز بس لقيتها بتقولي كفايه ورا و دخله قدام و نفذت اللي هي عايزاه و تفيت ع زبي و دخلته ف كسها

كسها كان ضيق شويه و ده كان اكتر متعه و سخننا احنا الاتنين اكتر و قعدت ادخله و صوتها اهاتها بتوديني ف دنيا تانيه خالص قولتلها خلاص هجيبهم قالتلي هاتهم في بوقي عدلتها بسرعه و جيبتهم كان حرفيا بركان و بيطلع حمم من جواه غرقت وشها و بوقها لبن و اتمتعنا اخر متعه

اقرأ أيضاً:

1- الزب المجهول في الكس المبلول | قصص سكس محارم

2- زوجه ابي الممحونة | قصص سكس محارم

3- اختي المطلقة وتراكم الشهوة بيننا | قصص سكس محارم

4- درس لزوجة عمي الهايجة | قصص سكس محارم

5– نكت اختي غير الشقيقة وصرنا عاشقَين | قصص سكس محارم


Posted

in

,

by

Tags: