زوجة تداعب زبر زوجها بقدميها وتجبره على التنزيل – افلام بورنو

 سكس اقدام – زوجة تداعب زبر زوجها بقدميها وتجبره على التنزيل

زوجة تداعب زبر زوجها بقدميها وتجبره على التنزيل – افلام بورنو



التصنيفات

اخترنا لكم: سكس اقدام

من المطالبة بالطلاق إلى ” الدياثة”

يحدث إن تبلغ بعض العلاقات الزوجية إلى طريق مسدود. تكثر النزاعات والصراخ وحتى مقاطعة بعضهما البعض في الفراش وفي تبادل الكلام أو تحية الصباح.. ينام كل منهما في مكان أو ركن بعيدا عن الثاني… يصبح كل منهما متوترا وذابل الوجه، ويفقد شهية الاكل والسفر، يكثر الرجل من تاخره خارج البيت، وتتوقف المرأة عن الاعتناء بالبيت والاولاد… ثم يبدأ إحدهما يفكر في المطالبة بالطلاق كحل.. وغالبا ما تكون المرأة هي صاحبة الفكرة…

فجأة… يفكر الزوج، إنه ما دامت الحالة قد وصلت لهذا المستوى من الانحطاط، وما دام الطلاق هو المصير المحتوم، فلماذا لا أسال الزوجة بضع اسئلة، ليتضح الافق امامي، واستقر على قرار يريحني.. ومن الأسئلة التي سيطرحها:
— لو طلقتك، هل ستتزوجين؟ هل تفكرين في شخص معين؟ وكيف ستشعرين لو كتب لك إن تريني صحبة امرأة جميلة؟ هل تغيرين كالعادة ؟ وما دام لم يعد بيننا أي رابطة جنسية، هل يمكنني منذ الان إن اربط علاقة مع غيرك؟… الخ
ستستمع الزوجة بكل كيانها لتلك الاسئلة، وسوف تبتسم أو تجيب بأنه كزوج لم يعد يهمها، ويمكنه إن يفعل ما يبدو له، ولكنها كذلك يمكن أن تفعل مثله أو أكثر كردة فعل.


يجيبها بدوره، ولماذا نفترق اذن؟ لماذا نختصم؟ أليس ممكنا إن تستمر العلاقة وياخذ فيها كل واحد حريته؟، يعني لماذا لا نحذف الغيرة والخصام من قاموس العلاقة؟ هل يمكن أن نجرب فكرة المغامرة ولو مرة ثم نحكم، ؟
ستنظر إليه باستغراب، وسوف تسأل نفسها، أنا الان في الاربعين أو اقترب منها، هل ما ازال قادرة على إغراء وجذب الرجال؟ هل جسدي ما يزال قادرا على تحمل الممارسة الجنسية الكثيفة والشهوانية؟ ولم لا؟ هناك نساء أكبر مني ومع هذا يعشن حياتهن بعمق وشهية، أراهن في الحمام كل اسبوع، يتفاخرن ويتنافسن على المزيد، لكن كيف افعل مثلهن دون طلاق؟


سوف تسأل زوجها هل هو صادق في اقتراح فكرة التحرر والتجريب، سيضحك ويؤكد لها إنه صادق، وإن ذلك أفضل من التطليق… ستساله ، علينا اذن إن نجرب، ولكن كيف؟ وستعلن عن رغبتها واستعدادها، شريطة إن يتحمل هو المسؤولية ويتدبر الموضوع، من البداية إلى النهاية. عليه إن يبحث لها عن شخص مناسب، إما هي فلن تنزل لهذا المستوى، ولن تسمح له باستقبال عآهرة ينيكها في بيت الزوجية… إن قبل هو فهي لن تقبل، المهم إن يكون شخصا ورجلا لطيفا وقويا… ربما يتعامل معها بلباقة وفحولة تنسيها النزاعات وتحسسها بانوثتها من جديد ، سيكون ذلك كافيا يجعلها تقرر في مصيرها… كم هو جميل إن أعود انثى حقيقية كما بدأت…


هكذا سوف تنفتح امام الزوجين نافذة جديدة، غريبة أول الأمر لكنها مشوقة، وبعيدة عن الروتين والخصام والنزاعات الدائمة. وسوف يجدان نفسهما متحدين في المغامرة، ومتحمسين، ويسترجعان الرغبة والشهوة نحو بعضهما… ويقرران الحفاظ على علاقة الزواج ونظراتهما متجهة نحو تجارب جديدة… فيدخلان معا في حالة ” دياثة” بالضرورة، فيها من الأسرار والتواطؤ والتوافق ما يجعلهما يتمسكان أكثر بحياة مشتركة… كل التغيير يتوقف على الشخص الذي سيجلبه الزوج للقيام بافتتاح عالم الدياثة، إن وجدت الزوجة راحتها واسترجعت غوايتها وفتنتها فستواصل مرات اخرى، وإن فشلت التجربة، فستغلق الباب وراءها، وتعود للمطالبة بالطلاق..

شاهد أيضاً

كسي صار مثل المشمش بعد ان حلقته – افلام بورنو

مايا خليفة واثدائها الكبيرة تأكله بكل الوضعيات – افلام بورنو


Posted

in

by

Tags: