سحاقي مع بنت خالتي في اولى ثانوي – قصص سكس سحاق

سحاقي مع بنت خالتي في اولى ثانوي – قصص سكس سحاق

 أنا شيماء عمري 38 سنة قصتي مع السحاق بدأت و انا عمري 14 سنة كنت في أولى ثانوي وبنت خالتي رانيا كانت في أولى كلية , كنت بايته عند خالتي وطول اليوم مقضياه مع بنت خالتي كالعادة , بقينا كبار وكلامنا وحواراتنا إختلفت خلاص مبقيناش نلعب بالعرايس و لا نجري ورا بعض قعدنا نتكلم أنا وهي بس في الحب و الولاد وهي طبعا خبيرة عني عشان فرق السن ال 3 سنين وقالتي إنها بتمارس العادة السرية و سألتني و انا قولتلها آه بعد ما اتفقنا نقول كل حاجة لبعض عشان لا هي ولا أنا عندنا صديقة قريبة نحكيلها أسرارنا .


بدأت توصفلي هي بتعمل ايه بالظبط وأنا أوصفلها برضه أنا بضرب سبعة ونص إزاي , قالتلي إنتي بتجيبيهم ؟ قولتلها يعني ايه ؟ فشرحت لي الرعشة أو الأورجازم وقالت لي إنها بتوصلها وبتستمتع بيها جداً وإن دي متعة الجنس الحقيقية و أي ممارسة من غير أورجازم ملهاش لزمة , قولتلها بس أنا مبوصلهاش , أنا بقعد ألعب في جسمي وبحسس بس , فقالت لي طيب بالليل وإحنا نايمين نتكلم و أشرحلك .

عدى اليوم ودخلنا ننام , قفلت الباب بالمفتاح وقالت لمامتها عشان شيماء تاخد راحتها , كنت بصراحة مستنية الوقت دة أنا بحب الكلام في السكس و بيهيجني وكان عندي شوق لأي معلومة جديدة زي أي بنت في سني وقتها , كان الجو حر جدا وكنت لسة واخدة دش وهي كمان , كنت لابسة بيجاما صيفي بنص كم زيها طفينا النور وكان داخل نور هادي من الشباك , بدأنا نتكلم  

قالت لي بصي أنا مبنامش غير عريانة خالص حتى لو في الشتا بستمتع وانا عريانة ولما أهيج العب في – وطت صوتها وقالت – كسي لحد ما اجيبهم وأفضل طول الليل كدة وخصوصاً في الأجازة , حسيت بهيجان من كلامها وقولت لها أنا مش كدة أنا بعمل و أنا لابسة

قالت لي يا هبلة لازم تقلعي و تتخيلي و تستمتعي وتقولي آهات , قالت لي بصي بقولك ايه أنا هعلمك قامت ولعت الأباجورة وقلعت البيجاما وبقت بالأندر و البرا , هي جسمها قمحي شوية وطويلة بس مرسوم و سكسي أوي , جت نامت جنبي وقالت لي اقلعي زيي , قلعت زيها نامت على ضهرها وقالت لي اتفرجي أنا هتخيل إني معايا واحد وايدي دي هي ايده

حطت ايد على البرا و ايد على كسها و بدأت تدعك فيهم وواحدة واحدة بدأت تهيج أكتر وجسمها يتلوى ودخلت إيدها في الأندر ومن تحت البرا مسكت صدرها , ودعك جامد لحد ما إترعشت وهي بتعض على شفايفها و بترفع راسها وبتدعك في كسها و في صدرها جامد , وبعدين بصت لي وقالت لي أنا جبتهم , كنت مولعة من شكلها قولت لها حسيتي بإيه وايه بيخليكي تجيبيهم

قالت لي بصي تخيلي حاجات تمتعك وادعكي في كسك وفي الحلمة جامد , قالت لي فرجيني إنتي بتعملي ايه , ضحكت فقالت لي متتكسفيش اعتبرني مش موجودة , نمت على ضهري و بدأت أعمل زيها , وهي فجأة و أنا بعمل مسكت الأندر بتاعي ونزلته انا فتحت عيني وبصيت لها فقالت لي خليكي مركزة , رفعت وسطي عشان الأندر ينزل من على طيزي وقلعتهولي خالص , ورفعت البرا فأنا مسكت بزازي فقالت لي عادي سيبي نفسك .

قالت لي أهه عشان متتكسفيش , وقلعت البرا و الأندر , وفجأة مسكت هي كسي وقالت لي غمضي وتخيلي , لمستها كهربت جسمي كله , بدأت تدعك في كسي من فوق و قربت من رقبتي لحستها و أنا بقيت في دنيا تانية , لمستها غير لمستي لنفسي خالص ممتعة أكتر بكتير

قربت مني أكتر وصدرها ضغط على صدري وهي بتبوس شفايفي وبتدعك كسي جامد وبتقول ممممممم اه , نزلت لصدري لحست الحلمة ورضعتها وهي بتدعك كسي بسرعة وفجأة حسيت بكياني كله بيتهز وجسمي بيترعش وهي مش رحماني وبتعض الحلمة وتلحس رقبتي وتمسك بزي وتضرب كسي وتمسكه وتفرك فيه وانا ماسكة ضهرها وانا بجيبهم لحد ما خلصت وهي حضنتني وانا بنهج وجسمي بيهدا ومش قادرة اتحرك ولا اتكلم , وبعدين قالت لي انتي نمتي ؟ , ففتحت وقولت لها لأ قالت لي ايه رأيك , قولت لها حلو قوي .

المنظر ساعتها اكيد كان سكسي اوي انا عندي 14 سنة و رانيا 17 عريانين قاعدين نتكلم في السكس وهي تعلمني وتديني خبرتها وقالت لي ان اللي عملناه دة اسمه سحاق وان في بنات بتستمتع بكدة وإننا منهم , بعد الليلة دي بقيت ديما و أنا بضرب سبعة ونص اتخيل و افتكر اللي كملته أنا و رانيا لحد ما اجيبهم و بدأ اتخيل بنات صاحباتي في المدرسة , وبعد سنتين روحت لرانيا تاني ونمنا مع بعض بس بخبرة أكتر ودعكتها زي ما دعكتني .

انا عشت بعد كدة حياة عادية جداً تقليدية بس انا ميولي كلها للسحاق مش للرجالة رغم اني متجوزة و مخلفة وممارستش مع حد غير رانيا المرتين دول بس لحد دلوقتي .

اقرأ أيضاً:

1- اسراء وحبيبتها عبير – قصص سكس سحاق مصري

2- جاري الديوث يسمح لي بنيك زوجته ويساعدني في ذلك | قصص سكس تحرر ودياثة

3- مشكلة سرعة القذف حولتني لديوث | قصص سكس تحرر ودياثة

4– ابني يبتزني لينيكني ويهدد بفضحي | قصص سكس محارم حقيقية

5- اخت زوجتي هيجتني بصدرها الضخم | قصص سكس


Posted

in

,

by

Tags: