كيف فتحت حبيبي السالب | قصص سكس مثلية

كيف فتحت حبيبي السالب | قصص سكس مثلية

 قصص سكس مثلية | كيف فتحت حبيبي السالب – قصة عراقية

كان لي جار ولد صغير ذو جسم كافر اجمل من اي بنت

وكان نفسي ان انيكه باي شكل

وكنت اتقرب منه كثيرا ولكن بدون ان اثير اي شبهه عنده

فبدا هو يتقرب مني بحسن نيه

وفي احد الايام كان يحاول ان يصارعني فكنت امسكه من خلفه واحاول ان اضع زبي الواقف على اخره بين فلقاته

وحسيت انه بدا يعرف ماذا اريد منه

وحاول ان يبتعد عني

فمددت يدي على زبه وبدات العب له بزبه فوقف زبه

فقال ماهذا واراد الابتعاد

فقلت له لماذا تبتعد وقد وقف زبك اضنك مستمتع بلعبي بزبك

فبدأ يتمنع ويقبل

فمددت يدي الى داخل سرواله ومسكت زبه الذي كان قائم وبدات العب له بزبه وادعكه له فكان زبه يزداد صلابه وبدا يتاوه

فاخذت يده ووضعتها من تحت سروالي وقلت له العب بزبي كما العب بزبك وكان زبي واقف على اخره

فقال زبك حار جدا وملمسه ناعم ورائع

فقام يلعب بزبي باستمتاع

فنزعت له سرواله وبان طيزه امامي

فوضعت زبي بين فلقاته وبدات احك زبي بين فلقاته

فقال لا لا اخاف ان تفتحني وانا غير مفتوح

فقلت له لا تخف لن افتحك ولكني ساحك زبي بطيزك الى ان اقذف لبني على طيزك ولن ادخله فيك

قال اني اخاف ولكن ان عملت لك نفس الشيء فساعمل نفس الشيء

فقلت له لا باس

فجاء من خلفي ووضع زبه بين فلقاتي واخذ يرهز

فقذف لبنه بسرعه على طيزي

فقلت له الان جاء دوري

فلف نفسه واعطاني طيزه فبللت زبي بلعابي وادخلته بين افخاذه

وبدأت ارهز فقال انتبه الى خرمي ولا تدخله اخاف ان يعورني

فقلت له لا تخاف واستمريت بالرهز حتى قذفت لبني بين فخاذه

فقلت له لقد وعدتك اني لن افتحك ووفيت بوعدي

فقال تمام لقد وفيت بوعدك

فقلت له هل استمتعت بما فعلنا فسكت

فقلت له سكوتي من رضاي فاخذ يضحك وقال نعم انه ممتع

فقلت له يجب ان نكررها دائما فوافق

فقلت له كلما اجد ان البت فاضي ساتي اليك لناخذ راحتنا على الفراش

وبعد عدة ايام فضى البيت فذهبت اليه واشرت له ان ياتي

قصص سكس مثلية | كيف فتحت حبيبي السالب – قصة عراقية

الفصل 2

رجعت الى البيت

فجاء بعد ربع ساعه

فدخل البيت واخذته الى غرفة النوم وغلقت الباب

وبدات ابوسه من شفايفه وامصها له

وامص رقبته والعب بصدره وزبه حتى هاج جدا

فبدات اخلع ملابسي وهو يخلع ملابسه حتى اصبحنا عريانيين

فمسكت زبه العب به وهو يلعب بزبي

فقلت له ابدا انا ام انت

قال انا الاول

فنمت على بطني ودهنت طيزي ودهنت له زبه

فجاء فوقي فوضعت زبه بين فخاذي وقلت له ارهز هنا

فاخذ يرهز وازدادت سرعته حتى قذف لبنه بين فخاذي

فقلت له ارتحت قال نعم وجدا

فنيمته على بطنه ودهنت طيزه وزبي

ووضعت زبي بين فخاذه وبدات ارهز الى ان قذفت لبني بين فخاذه

فقلبته واخذت ابوسه وامص شفتيه وهو كذلك

فسالته هل استمتعت

قال نعم جدا

فقلت اي حاجه ريحتك اكثر نيكي لك ام نيكك لي

قال الاثنين ممتعتين

تحممنا وذهب الى بيته

وبعد عدة ايام فضى البيت مرة اخرى

فذهبت اليه

فجاء بسرعه هذه المره فعلمت انه قد استمتع جدا

فسالته ها تبدأ انت ام انا

فقال انا الاول

فدنت له زبه ودهنت طيزي ونمت على بطني

فجاء فوقي فمسكت زبه ووضعته بين فخاذي

فقام يرهز وزادت سرعته الى ان قذف لبنه بين فخاذي وعلى طيزي

فقلت له حان دوري الان

فدهنت زبي وطيزه واخذت قسم من الدهن على خرمه

ونمت فوقه ووضعت زبي بين فخاذه قرب خرمه

وبدا زبي يحك بخرمه وبدا يتاوه كلما جاء زبي على خرمه

وزادت محنته

فمسكت زبي ووضعته على خرمه وبدات احاول ان ادخله

فاخذ يتمنع ولكني كنت مسيطرا عليه

فدخل راس زبي في خرمه

فاخذ يصرخ فقلت له لا تصرخ ستفضحنا وتتاذا

اصبر قليلا ولم ادخل اكثر في خرمه

الى ان هدأ قليلا

فقمت بالادخال اكثر فاخذ يقول انه ياذيني

فقلت له اصبر قليلا ستتعود عليه

وتركته قليلا حتى هدأ فزدت من ادخال زبي

وكلما يتاذا اقف واجعل خرمه يتعود على زبي

الى ان دخل كل زبي فيه

فبدات امص رقبته وقلت له ها هل يؤذيك

قال قليلا

قصص سكس مثلية – كيف فتحت حبيبي السالب – قصة عراقية | الفصل 3

فقلت له لقد دخل كل زبي فيك

فدع خرمك يتعود عليه قليلا

وبعد فتره قليله وهو هادي بدات اخرج زبي

وادخله قليلا قليلا واساله اياذيك ويقول قليلا

حتى اخذت اخرج كل زبي وادخله كله

وزدت سرعت دخوله واخراجه حتى قذفت لبني في طيزه

فبدا يتاوه من متعة اللبن في خرمه

فسالته ها استمتعت بحرارة اللبن في خرمك

فقال نعم

فبدات ارهز مرة اخرى وزبي في داخله وحسيته مستمتعا

وسالته ها هل انت مستمتع بزبي داخل خرمك فقال نعم

فزدت من سرعة الرهز حتى قذفت لبني فيه مرة اخرى

وقبل ان اخرج زبي منه قلت له ااكررها مرة اخرى ام اكتفيت

قال هل اكتفيت انت فقلت لا لا اكتفي من طيزك الروعه هذه

فقال اكمل

فاخذت ارهز بسرعه حتى قذفت لبني فيه مرة اخرى ولكني تاخرت

فحسيت انه قام بالضغط على زبي

وقال لي لا تخرجه دعه حتى ينام ويخرج

فبقيت نائم فوقه حتى نام زبي وخرج من خرمه

فسالته هل استمتعت قال جدا جدا ياريتك فتحتني من قبل

ولكن هل ستدعني ادخل زبي فيك انا ايضا

فقلت له لا لااستطيع لاني عامل عملية البواسير واخاف ان تنفتح

فقال ولكنك ستدعني انيكك بين فخاذك

فقلت له ياريت وتنيكني بين فخاذي حتى تشبع مني

فقال اريد ان انيكك الان فقلت له تعال

فنمت على بطني ودهنت زبه

فادخله بين فخاذي وقام يرهز حتى قذف لبنه وكان كثير

فقلت ما هذا اللبن الكثير قال لاني استمتعت جدا لما نكتني

وكنت كلما يفضى البيت عندي

ياتيني وانيكه هارد وهو ينيكني سوفت

حتى انه كان ياخذ زبي بيده ويدخله في خرمه

وانيكه حتى اشبع منه

وهو ينيكني سوفت حتى يشبع مني

وبقينا على هذا الحال حتى انتقلوا الى منطقه اخرى بعيده

اقرأ أيضاً:

1- اول زبر العقه في حياتي قبل أن ينيكني من طيزي أيضاً | قصص سكس مثلية

2- أحضرت بنت البواب – الفلاحة – لأنيكها مع زوجتي | قصص سكس جماعي

3-  فض بكارتي وهو يوعدني بالمستقبل | قصص سكس

4- ناديا وابنها الذي يحل مكان زوجها

5- مارست الجنس مع خالتي | قصص سكس محارم


Posted

in

,

by

Tags: