مشاعر تجاه امي منذ البلوغ – قصص سكس محارم

مشاعر تجاه امي منذ البلوغ – قصص سكس محارم

 زي اي حد بدأت افتح مواقع سكس اول لما بلغت عشان اطلع كل كبتي واحس بالمتعه… واكتر ممثلة سكس كنت بتابعها كانت انجيلا وايت… مكنتش عارف ليه في الاول بس كنت بحبها بزيادة عن اللزوم… مش عشان جسمها او صدرها الكبير لا… مكنتش عارف ليه

بعد فترة اكتشفت انها شبه ماما واني بتخيل اني بنام مع امي وانا بتفرج على افلام السكس

ماما عندها 43 سنة، شغالة مديرة في فندق، يعني بتاخد بالها من نفسها ولبسها وجسمها وشياكتها على طول… وده كان من الاسباب الكبيرة اللي خلتني احس بمشاعر جنسية اتجاها… ماما محجبة وبتلبس واسع وطويل بس دايما بتلبس شيك وبتبقى مظبوطة

من زمان وماما بتدخل عليا الاوضة وهي لابسه وبتاخد رأيي في لبسها وكنت بقولها حلو… مكنتش عارف ان جوايا رغبة اني اقطع الهدوم دي من عليها واخدها احس بكل حتة في جسمها

تشبيه منى (ماما) بأنجيلا وايت بدأ لما شوفتها بتغير بالصدفة واكتشفت ان صدرها كبير اوي، اكبر ما هدوم البيت بتبين… كانوا احلى حاجة انا شوفتها، وحلماتها الوردي وبشرتها النعمة البيضا كانت باينة وشعرها الاسود كان سايب ونازل لضهرها

انا طبعا مقدرتش امسك نفسي بعد لما شوفتها كده وجريت على الحمام على طول وفتحت التيليفون وجبت فيلم سكس لأنجيلا وقعدت اضرب وتخيلت ماما مكان انجيلا وانا مكان الفحل اللي بينيكها… وتخيلتني بحط زبي في كسها وبسمعها وهي مبسوطة وبزازها بتترج… كانت احلى عشرة ضربتها في حياتي

وقعدت في الحيرة دي سنين، مابين اني بتعامل عادي معاها ومابين اني بحلم اني بنام معاها كل يوم

لغاية لما اجازة الصيف بين 3 ثانوي والجامعة جت وهي عرضت عليا اني اجي تدريب في الفندق عشان اتمرن على الشغل

مأخدتش ثانية تفكير ووافقت على طول

كان تدريب 3 شهور… اول شهر كان تنضيف الاوض… روحت لقيتها هي اللي بتعلمني كل حاجة وبتدخل معايا الاوض وبتقولي انضف الاوضة ازاي وانضف السرير ازاي وكانت بتوطي تنضف قدامي وكان الكلوت بتاعها بيبان وانا زبي بيقف

وده حصل اكتر من مره وهي بدأت تلاحظ كده كتير

كنت بحاول امسك نفسي على قد ما اقدر بس مكنتش عارف اخبي بتاعي ازاي وهو واقف قدامها… حتى لما بنبقى في البيت وهي قاعده بالبيجاما كانت بتبص على بنطلوني عشان تشوف زبي واقف ولا لأ….

في يوم تدريب لقيتها قفلت الاوضة ودخلت قعدت على السرير وقالتلي تعالى اقعد جنبي يايوسف

ماما: انت فيك حاجة؟

انا: لا

ماما: متأكد؟

انا: اه مفيش اي حاجة انا تمام انا بس مركز معاكي

ماما: ماهو مركز معايا ازاي ياحبيبي؟ احكيلي فضفضلي بصراحة

انا: ع…عادي في الشغل يعني

ماما: على ماما برضه؟ انا بعرف لما بتكدب عليا كويس… انت فيك حاجة… فيك ايه؟

انا: لا يعني… اصل

معرفتش ايه اللي خلاني اقول الجملة اللي قولتها دي

انا: اصل انا مش قادر مفكرش فيكي وانتي تعباني على طول

ماما:………

انا: مش قصدي تعباني حاجة وحشة يعني قصدي تعباني انتي في دماغي على طول

ماما: تعباك وعايز تعمل معايا زي الافلام اللي بتشوفها على الموبيل صح؟

اتسمرت وانا قاعد ومعرفتش اقول ايه… هي عرفت منين الافلام اللي بشوفها ووصلت ازاي اني عايز اعمل معاها حاجة

انا: ل…لا طبعا مينفعش اصلا

ماما: مينفعش ليه؟ انا مش حلوة؟ مش قد المقام؟

مفهمتش هي ليه وازاي بتتكلم كده اصلا… يعني هي عايزه تعمل حاجة معايا؟

انا: لا لا..لا طبعا… انتي جميلة اوي…اوي…ببس مينفعش عشان انتي ماما

ماما: ومين قالك اني مكنتش بتخيل نفس اللي انت بتتخيله ده لما ببقى مع ابوك في السرير؟ مبقتش ارتاح معاه وكل لما بشوفك وانت في الحمام ماسك الموبيل بأيد وماسك زبك الطويل بأيد وعمال طالع نازل فيه… مش بقدر استحمل… بحس ان جسمي بيسخن وعقلي بيروح…

انا معرفتش اقول ايه… حلم حياتي بيتحقق قدام عيني وانا مش مصدق… اخيرا هنام مع ماما

انا: يعني… يعني انتي عايزاني زي ما انا عايزك ياماما؟

ماما: اه ياحبيبي واكتر كمان… واكتر بكتير اوي

ماما قامت من على السرير ونزلت على ركبها تحتي وبدأت تقلعني البنطلون

ماما: انا عايزه حبيب ماما الكبير… ماما منى عايزاه اوي عشان مش قادره تستحمل… ممكن تطلعهولي ياحبيب ماما؟

وبعدها طلعت صباع روج احمر من الشنطة وبدأت تحط منه

انا اصلا بدوخ من الكلام ومش قادر امسك نفسي ولا قادر اتحكم في اي حاجة بس قلعت خالص وزبي طلع و وقف في ساعتها

ماما مسكته وبدأت تبوسة وبدأت تخربشه بضوافرها بالراحة… ونزلت على بضاني قعدت تبوسهم وطلعت لسانها وبدأت تلحس الروج اللي حطته على زبي من البوس وانا دماغي رايحة لورا حاسس اني بسيح من كتر المتعة ومره واحدة لقيت زبي كله دفي، فتحت عيني اشوف في ايه لقيت ماما دخلت زبي كله في بوءها وعماله بتمصه جامد

منظر ماما وهي بتمص زبي وشعرها بيبدأ يقع من الطرحة من كتر الحركة وبزازها بتتحرك مع حركتها بيخليني عايز اجيبهم بس كان لازم استحمل عشان مخيبش ظنها فيا

لقيتها مره واحدة قامت وبدأت تقلع هدومها حته حته… قلعت بدلة الشغل الأول وبعدها البنطلون ووقفت وسألتني… يوسف حبيبي، نفسك تبدأ ب ايه الاول؟ بزاز ماما ولا كس ماما؟

انا قولتلها انا نفسي ارضع منك زي زمان تاني ياماما

راحت قلعت البادي والبرا وسابت الكلوت بتاعها وقعدت على السرير وسندت ضهرها وفردت وقالتلي تعالى على حجري حبيبي

حطط راسي على حجرها ونزلت بزازها الملبن وادتني حلمتها عشان ارضع منها

حطتها في بوءي وقعدت الحس فيها واعضها وامصها جامد، وهي ماسكه زبي بأيديها بتدعكه بالراحة خالص

ماما: ايه رايك في حلمتي ياروحي؟ امسك بزي بأيدك الاتننين وفعص فيه براحتك وارضع… انت زبك ده احلى زب ماما مصته في حياتها… انا عايزه ادوقة والحسه كل يوم وكل ساعة… اوعلى تبخل عليا يايوسف لما احتاجة منك

كل لما هي بتقول كلام سكسي بيهجيني بفعص بزازها اجمد وبعض حلمتها اجمد وهي كانت بتنبسط من كده فعلا

لغاية لما قالتلي خلاص كس ماما مش قادر يستحمل اكتر من كده، انا عايزاك تنزل تبوسة زي ما انا نزلت بوست زبك كده

قلعت كلوتها وفتحتلي رجلها على الاخر وكانت اول مرة اشوف فيه كسها… لون اجمل من اي لون شوفته في حياتي… نازل منه عسل بكمية مش طبيعية… حسيته بيناديني وبيقولي الحسني كلي

دخلت راسي بين رجليها وقعدت الحس عسلها كله وقعدت ابوسه زي ما هي قالتلي بالظبط، وكل لما ابوس بسمعها بتأهأه وبتقول تاني تاني… كل لما بسمع اهاتها جسمي بيندفع لوحده وبيبقى اقوى… وبعد كده مسكت راسي بأيديها وقعدت تشدني لكسها اكتر عشان الحس اكتر وهي بتقولي ايوه ياجو ايوه ياجو ايوه ياحبيبي حبيب ماما ايوه ايوه ايوه ايوه تاني تاني تاني ياحبيبي كمل كمل كمل متوقفش كمل كمل كمل ماما هتجبهم ياحبيبي ماما هتجبهم ماما هتجبهم كس ماما هيجبهم خلاص خلاص خلاص خلاص

ولقيتها مره واحدة جابتهم ونزلت لبنها من كسها

انا: للدرجة دي ياماما كنتي محرومة؟

شوفت وشها لقيته احمر واتكسفت اوي من الجملة اللي قولتها، روحت لرقابتها وطلعت الطرحة لفوق وقعدت ابوس في رقابتها، وبعد كده في خدودها وبعد كده في شفايفها وقولتلها عمري ماحرمك تاني ابدا

قالتلي احنا لازم نطلع بسرعة عشان متأخرين، بس انا مش هسيب ابني حبيبي يطلع وهو مجابهمش وهيجان كده… انا عايزاك تفرد على السرير خالص وتسيب نفسك لماما

لقيتها قعدت على زبي وقعدت تحك كسها مع زبي من غير ماتدخله وهي بتنطط وبتحرك بزازها

ماما: ماما بقى ولا الافلام اللي بتشوفها دي؟ انا عايزاك كل لما بتعوز تطلع لبنك تفتكرني وتجيلي على طول وانا هتصرف ياروحي

اول لما هي قالت كده لقتني جبتهم كلهم ونزلتهم على بطني ولقيت ماما نزلت من عليا وقعدت تلحس في لبني كله وتبلعه

ماما: ما انا تعبت برضه ولازم مكافئة على التعب ده ولا ايه؟

انا فضلت قاعد على السرير مش مصدق نفسي ولا مصدق اي حاجة حصلت خالص… ماما قامت تلبس وقعدت تعدل الطرحة والميكب اب بتاعها وقالتلي يلا استحمى بسرعة وانزل عشان منتأخرش على الناس… وعايزاك تستعد النهاردة بليل… انا مدخلتوش دلوقتي عشان كنت عايزه اول مره يدخل فيا يبقى على سريرك ياروحي

اقرأ أيضاً:

درس لزوجة عمي الهايجة | قصص سكس محارم


Posted

in

,

by

Tags: