ميلف اوكرانية تشارك ابنها سرير الفندق – افلام بورنو اجنبية

 موقع سكس العرب – ميلف اوكرانية تشارك ابنها السرير


ميلف اوكرانية تشارك ابنها سرير الفندق – افلام بورنو اجنبية


التصنيفات:

اخترنا لكم: موقع سكس العرب

حكايتي مع ماما نورة

في البداية أود أن اعرفكم على نفسي اسمي أنيس و عمري 21 سنة من الجزائر اسمر البشرة طويل نوعا ما أدرس سنة أولى جامعي تخصص بيولوجيا كما أمارس السباحة في أوقات الفراغ أعيش مع أمي و أخي الذي يمكث معنا شهر و يغيب شهرا اخر من أجل العمل ولي شقيق اخر مغترب بفرنسا وأخت هي أكبرنا و على كل حال أنا أصغر الأبناء .

قصتي بدأت قبل سنتين لما فقدت القدرة على المشي لمدة 4 أشهر في حادث سيارة مما جعل والدتي تهتم بشؤوني و تحمل على عاتقها مسؤولية تغيير ملابسي .صراحة كان هذا أكبر احراج وقع لي في حياتي .خاصة و أني خجول جدا و منطو على نفسي في غالب الأحيان. لكن ما باليد حيلة .أمي وللأسف تطلقت مع أبي في 2015 بعد زواجه من أخرى و هو الآن يعيش في ولاية أخرى .أمي اسمها نورة و عمرها الآن 53 سنة بيضاء البشرة ذات جسم ممتلئ وشعر أسود


بعد شعر تقريبا على الحادث لاحظت أنه كلما أتت لتنظيفي بعد قضاء الحاجة فانها تطيل المسح على قضيبي مما يجعلني في موقف محرج بسبب الانتصاب رغم أني دائما أقوم بتغطية وجهي بوسادة .أحيانا تخبرني أنه لاداعي للخجل فالأمر عادي و أحيانا تلقي بعبارات مثل يووه الحنون كبر و عاد يحشم من ماماه .

وهذا ما يزيدني خجلا .الا انه في أحد المرات أطالت المسح على قضبي و شعرت بيديها تمسكانه على غير العادة .هذه المرة كانت من دون منشفة .كتمت أنفاسي و احمر وجهي كثيرا لأن قضيبي قد انتصب على آخره .كان شعورا غريبا ممزوجا باللذة و الخوف و الخجل .ما أتذكره انني كنت اهمس ماما ماما .خلاص ماما ..و أتذكر أيضا تسارع أنفاسها عندما قذفت بيديها .بعدها قامت بمسح قضيبي بالمناديل المبللة و قامت بتغطيتي و غادرت الغرفة و أنا لازلت واضعا الوسادة على وجهي غير مدرك لما حدث.

شاهد أيضاً:

نيك طيز اوكرانية نحيلة ولا أروع – فيديوهات سكس اجنبي

ينيك اخته برضاها من احلى طيز – افلام سكس

نيك طيز الحبيبة في المحل وفشخها – سكس اوروبي مترجم

مايا خليفة واثدائها الكبيرة تأكله بكل الوضعيات – افلام بورنو


Posted

in

by

Tags: